موقع سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية                 والمندوبية الدائمة لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية        
                                                                                                                                                                           

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


تقرير يومى

الذاكرة الفلسطينية
يونيو 2017
حنثعخجس
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

القائمة البريدية
أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك

حالة الطقس
القاهرة
القدس

"بتسيلم": إسرائيل تخصخص القوة لإحكام سيطرتها في الضفة الغربية

القدس المحتلة 12-6-2017 وفا- كشف مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم"، عن سياسة إسرائيلية جديدة، خاصة بخصخصة القوة لإحكام سيطرتها في الضفة الغربية، دون أن تستخدم القوة بنفسها لتحقيق ذلك.

وقال المركز في تقرير صدر عنه اليوم الاثنين، إن أعمال العنف والترهيب التي ينفذها المستوطنون في الضفة الغربية، هي شكل من أشكال خصخصة استخدام القوة، من خلالها ترسّخ دولة إسرائيل سيطرتها، دون الاضطرار إلى ممارسة العنف بنفسها بنفسها.

وأشار التقرير إلى أن مستوطنين هاجموا منازل في حوّارة، وأصابوا ثلاثة أشخاص، بينهم مسنّة في الـ 68 كانت ترعى الغنم في أرضها قرب منزلها، وفي تاريخ 22-4-2017 اقتحم مستوطنون من "يتسهار"، وبؤرها الاستيطانية قرية عوريف، ورشقوا المنازل، والمركبات، بالحجارة.

وبين أنه في وقت لاحق من ذلك اليوم، وصلت مجموعة من المستوطنين أيضا إلى الأطراف الشمال غربية لبلدة حوارة، التي تسدّها هذه المستوطنات، كما تسدّها مستوطنة "تبواح" من الجهة الجنوبيّة، وقد قام المستوطنون بشنّ هجوم على المنازل، والسكان، بالحجارة، والعصي.

وقال التقرير: إن أفراد قوات الأمن الإسرائيلية الذين وصلوا إلى المكان لم يعتقلوا أيًّا من المستوطنين المتورّطين في الهجوم، بل سمحوا لهم بالذهاب في حال سبيلهم وكأن شيئًا لم يحدث. وإنه بناءً على التجارب السابقة، يمكننا أن نفترض أن الشرطة لن تتخذ خطوات ضدّهم وأنّهم سيكون بإمكانهم المواصلة في أعمال العنف.

وأضاف أن سلوك قوّات الأمن في هذه الحالة هو جزء من سياسة طويلة الأمد، تتّبعها السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية، حيث تسمح للمستوطنين بالتعدّي على الفلسطينيين، دون مطالبتهم بتحمّل عواقب أعمالهم، وأعمال العنف والترهيب هذه، هي شكل من أشكال خصخصة استخدام القوة، فمن خلالها، ترسّخ دولة إسرائيل سيطرتها دون الاضطرار إلى ممارسة العنف بنفسها.

وتابع: تسمح الدولة بحصول هذه العدوانيات دون عائق تقريبًا، لأنّ الأمر يساعدها على تحقيق أهدافها في الضفة الغربية، بما في ذلك الاستيلاء على المزيد من الأراضي.

ــــــــــــــ



راديو سفارة فلسطين
البحث
إستطلاع الرأي
 
ما رأيك في الموقع بعد تحديثه
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقبول
 
 
أخبار مميزة
أخبار الرئاسة
خرائط وصور
مواقع إعلامية فلسطينية
موقع الرئيس محمود عباس
موقع وزارة الشؤون الخارجية
فلسطين في سطــور
موقع جامعة الدول العربية
الحملة الوطنية لدعم استحقاق ايلول

©2010 جميع الحقوق محفوظة لموقع السفارة الفلسطينية فى مصر